الاعجاز العلمي للقرآن الكريم

نباتات وحيوانات

علم الفلك

جيولوجيا الأرض

الإنسان

فلسفة

تاريخي

نهاية الكون

الرياضيات

علم الغيب

القرآن الكريم

نبوي

عظمة الله

علوم الطب و الحياة

-> مقتطفات دينية

-> المكتبة الصوتية للقرآن الكريم


الصفحة الرئيسية

 

تعليقات
إجمالي عدد التعليقات و التدوينات
توصي هذه الصفحة إلى أصدقائك

 

 



 

 



الصفحة الرئيسية      علم الفلك    العدد الإجمالي  : 12                      

                                              

 مقدمة :لماذا نطوف عكس عقارب الساعة :الطواف سنة كونية
 العلم الحديث اثبت اشياء تؤكد اهميه الطواف عكس عقارب الساعة     (التفاصيل...)  

 مقدمة :الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم - الأرض كُروية
 الاعجاز العلمى فى القران الكريم-كروية الارض قال تعالى:( خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ )سورة الزمر : 5
فكيف عرف محمد صلى الله عليه و سلم ذلك ؟!
إنه الوحي الإلهي، الذي يدل على أن الذي أنزل القرآن هو خالق الأكوان، وهو بكل شيءٍ عليم
فسبحان الله العظيم
     (التفاصيل...)  

 مقدمة :وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد
 {لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللهُ مَن يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ} (الحديد: 25)،
والسؤال من أين جاء الحديد قبل ان يكتشفه البشر ويستخرجة ويستعمله ؟
هل هو من مكونات الأرض الجواب هو ما اكتشفه العلماء ( من غير المسلمين ) انه جاء من خارج إلى الأرض وهذا بالضبط ما حكاه رجل ( أمي ) قبل ألف واربع مائة عام حين قال ( وانزلنا الحديد )
ويزعم ذلك الرجل حينها ان ما يقوله كلام الله !
اليوم في ظل هذه الثورة التكنولوجية وبعد 14 قرن عرفنا أن كلام ذلك الرجل الذي اسمه محمد كلام علمي دقيق لا يمكن ان يقوله بشر بزمانه
هكذا ميَّز الخالق عنصر الحديد بخاصية كونية تعطيه صفة البأس التي لا يماثله فيها غيره من العناصر الموجودة في الطبيعة، وتتعلق هذه الخاصية بدورة حياة النجوم التي يلعب فيها معدن الحديد دورًا حاسمًا.
     (التفاصيل...)  

 مقدمة :السقف المحفوظ
 
من خلال القرآن الكريم يسترعي الله انتباهنا إلى سمة مثيرة جدا للاهتمام و هي تتعلق بالسماء.
" وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آَيَاتِهَا مُعْرِضُونَ " الأنبياء: ٣٢
هذه السمة من السماء التي أثبتت عن طريق البحث العلمي في القرن الـ20
الغلاف الجوي الذي يحيط بالأرض يعتبر عنصرا أساسيا لاستمرارية الحياة، وبتدميره للعديد من النيازك كبيرة كانت أو صغيرة، عندما تقترب من الأرض فهو يحمينا من شرور عديدة.
أكثرية الذين يتأملون السماء لا يفكرون في حماية الغلاف الجوي.
إنهم لا يفكرون أبدا في ما سيصيب العالم في حالة ما إذا انعدمت هذه التركيبة لأنه وبدون هذه التركيبة ستسقط ملايين النيازك على الأرض و تجعلها غير قابلة للحياة.
     (التفاصيل...)  

 مقدمة :الإعجاز العلمى فى قوله تعالى "والسماء ذات الحبُك"
 يقول تعالى في كتابه العزيز " والسماء ذات الحبك" وهو ما يشبه المفسرون بالنسيج" وهذا ما يراه العلماء من خلال الكمبيوتر ويقول تعالى والسما ء بناء ويقول ايضا "والسماء بنيناها بايد وانا لموسعون", يقول علماء الفلك ان الكون اي السماء هي بناء محكم وهي في اتساع دائم و تشبه في بنيتها النسيج المحكم فسبحان الله.     (التفاصيل...)  

 مقدمة :الخنس الجواري الكنس
 قال الله تعالى: فلا أقسم بالخنس ﴿15﴾ الجوار الكنس ﴿16﴾ سورة التكوير
الحقيقة العلمية:
تمثل الثقوب السوداء Black Holes مرحلة الشيخوخة في حياة نجوم عملاقة أكبر كتلة من الشمس بأكثر من خمس مرات, وتتميز الثقوب السوداء بكثافة كبيرة وجاذبية بالغة الشدة بحيث لا يفلت من أسرها شيء حتى الضوء نفسه البالغ السرعة (حوالي 300 ألف كم\ثانية), ومن هنا كانت تسميتها التي تعكس وجود مناطق كالثقوب في صفحة السماء اختفى فيها كل شيء فبدت فجوات‏,‏ وهذه النجوم العملاقة المختفية أو المتوارية تكنس في طريقها كل شيء يقاربها حتى النجوم ولذا سميت بالمكانس العملاقة Giant vacuum-Cleanersوقد دلت عليها الحسابات النظرية التي قام بها ‏كارل شفارز تشايلد child Karl schwars عام ‏1916‏ وروبرت أوبنهاير oppenheimer Robert عام ‏1934 ومنذ عام ‏1971 تزايد احتمال وجودها تأكيدا, ويعتقد العلماء بأن مركز مجرتنا (درب التبانة) على سبيل المثال عبارة عن ثقب أسود.‏

وجهه الإعجاز:
نفي القسم في أسلوب القرآن الكريم تأكيد له وكأنه تعالى يقول لا حاجة للقسم مع تلك الحجة البينة, وقد ورد القسم في معرض الاستدلال على أن القرآن وحي من عند الله, قال تعالى: "فلا أقسم بالخنس. الجوار الكنس. والليل إذا عسعس. والصبح إذا تنفس. إنه لقول رسول كريم" التكوير 15-19، وتنعكس عظمة القسم وأهميته في الاستدلال على المقسوم به وهو هنا مذكور بصفات تلتقي تماما مع صفات ما يسمى بالثقوب السوداء, فهي في الأصل نجوم تجري في مداراتها فيصدق عليها الوصف باللفظ (جوار), وأما اللفظ (خنس) فيتطابق معها بكل معانيه في اللغة ومنها: التواري والاحتجاب والاختفاء, والتراجع والاندثار بعد ظهور وازدهار, وهي بالفعل نجوم عملاقة هوت في نهاية أعمارها وانكمشت مادتها واستترت ولا يظهر منها أية ضوء والسبب شدة جاذبيتها التي تجعلها تكنس كل شيء يجاورها في طريقها وتبتلعه فتزداد كتلة وقوة؛ وهنا يتجلى وصفها بلفظ (الكنس) أو المكانس العظام. والمعرفة بتلك الأوصاف حديثة لذا فإن ورودها في القرآن بألفاظ تدل عليها بدقة في معرض تأكيد الوحي به لدليل حاسم على أنه كلام الله الخالق.
     (التفاصيل...)  

 مقدمة : وَ آيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَاْرَ فَإِذَاْ هُمْ مُظْلِمُوْنَ
 ( وآية لهم الليل نسلخ منه النهار فإذا هم مظلمون ( 37 ) والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم ( 38 ) والقمر قدرناه منازل حتى عاد كالعرجون القديم ( 39 ) لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون ( 40 ) )      (التفاصيل...)  

 مقدمة :لانفجـــار العظــــيم - القرأن معجزة علي مر الأزمان
 لانفجـــار العظــــيم - القرأن معجزة علي مر الأزمان
أَوَلَمْ يَرَ الَّذِيْنَ كَفَرُواْ أَنَّ السَّمَوَاْتِ وَ الأَرْضَ كَاْنَتَاْ رَتْقَاً فَفَتَقْنَاْهُمَاْ
     (التفاصيل...)  

 مقدمة :والسماء ذات الرجع
 قال الله تعالي: "وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ" ﴿11﴾ سورة الطارق
الحقيقة العلمية:
1- يقوم الغلاف الجوي بإرجاع الماء المتبخر بهيئة أمطار.
2- يرجع الغلاف الجوي للأرض كثير من النيازك ويردها للفضاء الخارجي.
3- يرد الغلاف الجوي الإشعاعات القاتلة للأحياء ويدفعها بعيداً عن الأرض.
4- يعكس الغلاف الجوي موجات الراديو القصيرة والمتوسطة إلى الأرض, ولذا يمكن اعتبار الجو أشبه بمرآة عاكسة للأشعة و الموجات الكهرومغناطيسية، فهو يعكس أو يرجع ما يبث إليه من الأمواج اللاسلكية و التلفزيونية التي ترتد إذا أرسلت إليها بعد انعكاسها على الطبقات العليا الأيونية (الأيونوسفير) وهذا هو أساس عمل أجهزة البث الإذاعي و التلفزيوني عبر أرجاء الكرة الأرضية.
5 - الغلاف الجوي أشبه بمرآة عاكسة للحرارة فيعمل كدرع واقية من حرارة الشمس أثناء النهار‏‏ كما يعمل كغطاء بالليل يمسك بحرارة الأرض من التشتت, ولو اختل هذا التوازن لاستحالت الحياة على الأرض إما من شدة الحرارة نهارا أو شدة البرودة ليلا.
     (التفاصيل...)  

 مقدمة :وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ
 من بين خصائص الكون أن كل عنصر من عناصره وأن كل جزيء من جزيئات هذه العناصر _ حتى ولو كان وزنه مثقال ذرة _ هو في حركة مستمرة لا تتوقف أبداً إلا بأمر الله عز وجل فاطر السموات والأرض وما بينهما والقائم عليها . ولا تخضع هذه الحركة للصدفة أولأسباب عمليات النشوء الذاتي للمادة كما يلوح الملحدون , وإنما هي حركة مقننة ومقدرة تقديراً إلهياً حكليماً ، وهي أمر خارق لقوانين العلم الوضعي ، الذي وضعه الإنسان ، وتعرف عليه واكتشفه في محيطه الارضي . فكل من الكواكب ومجموعات النجوم والكوكبات والمجرات تدور حول نفسها في حركة محورية وتدور في مداراتها في حركة انتقالية . بل إن الكون كله يتحرك حركة انتقالية حول مركز سحيق يبعد عن خيال البشر ولا يدري العلم الوضعي عنه القليل أو الكثير , ولا يقع إلا في علم الله وحده عز وجل .     (التفاصيل...)  

 مقدمة : ( وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ )
 أهم اكتشاف في سنة 1929 كان وقعه كالقنبلة عندما نشر في الأوساط العلمية , حتى اللحظة كان الاعتقاد السائد أن المجرات تسير في حركة عشوائية تشابه حركة جزئيات الغازات بعضها في تقارب والبعض الآخر في تباعد ولكن هذا الاكتشاف قلب ذلك الاعتقاد رأسا على عقب , لقد اكتشف هابل أن كل هذه الملايين المؤلفة من المجرات في ابتعاد مستمر عن بعضها بسرعات هائلة قد تصل في بعض الأحيان إلى كسور من سرعة الضوء وكذلك بالنسبة لنا فكل المجرات التى نراها حولنا- ما عدا الأندروميدا وبعض المجرات الأخرى القريبة - في ابتعاد مستمر عنا . ولنا الآن أن نتساءل عن معنى هذا الاكتشاف.      (التفاصيل...)  

 مقدمة :معجزة انشقاق القمر
 (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ * وَإِنْ يَرَوْا آَيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ) [القمر: 1-2].
ولذلك فإنني كمؤمن لست بحاجة إلى وكالة ناسا ولا إلى غيرها لأقتنع بذلك، لأن مصدر المعلومات لدي هو القرآن والحديث الصحيح، ولكن أعود فأقول لابد من الدليل لنقنع به غير المسلمين. وهناك إشارة علمية ربما تكون مقنعة للبعض. وطبعاً هي إشارة وليست برهاناً علمياً.
     (التفاصيل...)  

 

 
 


معلومات الاتصال
البريد الإلكتروني:contact@x-miracles.com