الاعجاز العلمي للقرآن الكريم

نباتات وحيوانات

علم الفلك

جيولوجيا الأرض

الإنسان

فلسفة

تاريخي

نهاية الكون

الرياضيات

علم الغيب

القرآن الكريم

نبوي

عظمة الله

علوم الطب و الحياة

-> مقتطفات دينية

-> المكتبة الصوتية للقرآن الكريم


الصفحة الرئيسية

 

تعليقات
إجمالي عدد التعليقات و التدوينات
توصي هذه الصفحة إلى أصدقائك

 

 



 

 



الصفحة الرئيسية     علم الفلك       السقف المحفوظ  :                     

                                               

 

 


 

من خلال القرآن الكريم يسترعي الله انتباهنا إلى سمة مثيرة جدا للاهتمام و هي تتعلق بالسماء.
" وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آَيَاتِهَا مُعْرِضُونَ " الأنبياء: ٣٢
هذه السمة من السماء التي أثبتت عن طريق البحث العلمي في القرن الـ20
الغلاف الجوي الذي يحيط بالأرض يعتبر عنصرا أساسيا لاستمرارية الحياة، وبتدميره للعديد من النيازك كبيرة كانت أو صغيرة، عندما تقترب من الأرض فهو يحمينا من شرور عديدة.
أكثرية الذين يتأملون السماء لا يفكرون في حماية الغلاف الجوي.
إنهم لا يفكرون أبدا في ما سيصيب العالم في حالة ما إذا انعدمت هذه التركيبة لأنه وبدون هذه التركيبة ستسقط ملايين النيازك على الأرض و تجعلها غير قابلة للحياة.
و لهذا فإن حماية الغلاف الجوي تسمح للكائنات الحية بالعيش في أمان.
و بالإضافة لذلك فالغلاف الجوي يقوم بتصفية أشعة الضوء الآتية من الفضاء و المضرة بالكائنات الحية.
و من المثير للاهتمام أن نلاحظ أنها لا تسمح بمرور إلا الأشعة الغير ضارة مثل الضوء المرئي، الأشعة فوق البنفسجية و موجات الإذاعة و كل هذه الأشعة هي ضرورية للحياة.
الأشعة فوق البنفسجية القريبة لا يسمح الغلاف الجوي بمرورها إلا جزء صغير منها و هي مهمة جدا للتمثيل الضوئي للنباتات و لحياة جميع الكائنات الحية.
أغلبية الأشعة فوق البنفسجية الكثيفة التي ترسلها الشمس هي مصفاة من بفضل طبقة الأوزون للغلاف الجوي، و يبقى جزء صغير و مهم من طيف الأشعة فوق البنفسجية يصل الأرض.
و مهمة حماية الغلاف الجوي لا تتوقف هنا، فهي تحمي أيضا الأرض من البرد القارص الآتي من الفضاء و الذي تبلغ درجة حرارته حوالي 270 درجة تحت الصفر.
و طبقة الغلاف المغنطيسي التي تبلغ آلاف الكيلومترات تكونت بفضل الحقل المغنطيسي و هي بمثابة درع لحماية الأرض ضد الأجرام السماوية ، الأشعة الكونية و الجسيمات الضارة و كل هذه النتائج العلمية التي برزت في القرن الـ20 تبين لنا بأن العالم محمي بطريقة خاصة للغاية.
" وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا "
و ماذا يقول أيضا القرآن الكريم عن هذا الغلاف الجوي

" وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ " الطارق: ١١
كلمة الرجع تعني أيضا مفهوم المرجعية
و كما نعرف فإن الغلاف الجوي الذي يحيط بالأرض هو مكون من عدة طبقات و كل طبقة تلعب دورا مهما لصالح الحياة و إليكم بعض الأمثلة.
* الطبقة السفلى من الغلاف الجوي التي تصل إلى 13 أو 15 كلم فوق الأرض تسمح لبخار الماء الذي يرتفع من السطح أن يتجمد ليعود إلى الأرض على شكل أمطار.
* طبقة الأوزون التي توجد على ارتفاع 25 كلم تعكس الأشعة الضارة و الأشعة فوق البنفسجية الآتية من الفضاء و تعيدهم إلى الفضاء.
* و يعكس الغلاف الأيوني موجات الراديو المنبعثة من الأرض و يبعثها إلى مختلف أنحاء العالم مثل قمر صناعي للاتصالات ، و هذا ما يسمح بالاتصالات اللاسلكية و الانبعاث الإذاعي و التلفزي على مسافات طويلة.
و تقوم طبقة الغلاف المغنطيسي بإعادة الجزئيات النشطة الضارة التي تطلقها الشمس و النجوم الأخرى إلى الفضاء قبل أن تصل الأرض.
و جاء التأكيد في القرآن الكريم عن طبقات السماء التي لم تكتشفها العلوم إلا مؤخرا و هذا ما يؤكد لنا مرة أخرى بأن القرآن الكريم هو كلام الله.
طبقات الغلاف الجوي

القرآن يكشف لنا بأن السماء مكونة من سبع طبقات " هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ " البقرة: ٢٩
" فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا " فصلت: ١٢
كلمة سماوات نجدها في عدة آيات من القرآن الكريم و هي مستعملة لتدل على السماء و الكون كله
و نفهم من خلال ذلك بأن السماء أو الغلاف الجوي مكون من سبع طبقات و كل طبقة لها مهمتها الخاصة.
منذ 14 قرن عندما كنا نفكر بأن السماء كانت جسم موحد كان القرآن الكريم و من خلال المعجزات الكثيرة التي يحتويها يقول بأن السماء تتكون من سبع طبقات.
و العلوم الحديثة لم تكتشف هذا إلا مؤخرا و قالت بأن الغلاف الجوي الذي يحيط بالأرض يتكون من سبع طبقات مهمة و هي:
1- الطبقة السفلى من الغلاف الجوي
2- الستراتوسفير
3- أوزونو سفير
4- ميزو سفير
5- الحراري
6- لونو سفير
7- إقزوسفير
سبع طبقات بالضبط و لكل طبقة مهمتها لتأمين الحياة فوق الأرض كما ذكرها القرآن الكريم


 




Ad إحصائيات الزوار على هذا المقال
» 0 زائر على الانترنت
» 1 زائر في اليوم
» 0 زائر البارحة
» 1 زائر في أسبوع
» 6 زائر في شهر
» 40 زائر في سنة
» 146 إجمالي
تسجيل: 6 (30.03.2018)

 

 
 


معلومات الاتصال
البريد الإلكتروني:contact@x-miracles.com